Follow by Email

الأحد، 31 يوليو 2011

الله موجود حقيقتي الثابتة

الله موجود... ليست فلسفة مني ولا محاولة لإظهارقدراتي الفقهية والعلمية أوالفكرية... مجرد إيمان بأن لله وجود واقع ومحسوس...

موجود في وجودي... في شجاعتي حين يفترض أن يشلني الخوف... في قولي كلمة حق تشق الصمت... موجود في ضعفي واستمراري مع الضعف... في أحلام تحققت بعد دعاء ورجاء وأخرى غرقت في النسيان وبدلت بخير منها...
موجود في فشلي الكثير وخفقاتي المتكررة موجود لأني من بعدها وقفت من جديد...

هو ربي.. خالقي.. مبدعي وما أجملها من كلمات تحتويني وتمثل يقيني...

موجود لأني لا يمكن أن أكون صدفة.. عبث.. وجود لا مبرر له ولا نتيجة يؤول إليها مصيره.. مجرد فراغ أنا لست فراغ بل كل كامل وإنسان بضمير وعقل وخير وشر وفطرة... إنسان بمشوار حياة وقرارات ومصير لابد من المصير وإلا سأستلقي تحت جذع شجرة هرمة في انتظار النهاية إذا كانت تلك النهاية هي الفراغ فلامغزى من الركض نحوها بكل هذا الجهد وتضييع الوقت للوصول حيث اللاشيء...

الله موجود ويرجع إليك لتختار هل تتجاهل هذه الحقيقة.. أو تنكرها.. أو تتقبلها.. أو تحاول فهمها.. أو تتعايش معها.. أو تجعلها هي احتواء لحياتك كلها...

لقد اخترت أن اجعلها منهجي وطريقي.. حقيقتي التي لا خداع فيها ولا تشتت ولا ضياع... حين تقسو الحياة فالله موجود وثابت.. وحين يؤذي الشر الصادر مني أو من غيري فالله موجود وثابت... وحين أفقد حبيباً فالله موجودوثابت... وحين أخسر حلماً فالله موجود وثابت.. وحين أنجح وأكبر فالله موجود وثابت... وحين أرزق بنتاً أهديها كل محبتي وأتعلم منها الحب والحنان فالله موجود وثابت... وحين تتغير الوجوه والأحداث وتتكرر المآسي وتتجدد السعادات وتغرق الأوهام فالله موجود وثابت...

لا أملك للملحدين تفسيراً.. ولا من الفلسفة والوعي والقدرة على الشرح ما أقدمه كتسلسل منطقي أدى لوصولي لهذه النتيجة...
لا أملك سوى أنه موجود أشعر به وأحدثه وأناجيه وأترقب موعداً ألتقيه فيه والناس نيام فأبكي وأضحك وأشاركه أحلامي وسقطاتي وانهزاماتي وانتصاراتي فتجدد الروح وتفيض النفس عزة وإصرار..

الله موجود وثابت في ضحكة ابنة أختي وفي رحمة أمي.. في وفاء صديقتي وطيبة صديقي.. في تفهم الغير لي... في قلب يحبني لأني إنسان لا صدفة لإني مخلوق بقلب وعقل وهذا العقل المثقل بالأفكار والأماني لابد وأن له خالق يخفف عنه عبء الزمان وزحمة الأحداث وهذا القلب الراكض وراء السنين بلا تمهل لابد وأن له رب يحتويه ويحتوي ضعفه وشموخه

الله موجود هذه هي حقيقتي الثابتة ومنتهى ما تصل إليه فلسفتي وإنسانيتي هذه هي الحقيقة المجردة التي على نهجها تتشكل أعظم الأقدار

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق